مديرة التربية للبليدة تقوم بإيفاد لجنة تحقيق إلى الثانوية

تحويل التلاميذ الذين سخروا من أستاذهم عبر "فيديو" على مجلس التأديب

تحويل التلاميذ الذين سخروا من أستاذهم عبر "فيديو" على مجلس التأديب

أوفدت مديرة التربية لولاية البليدة، بعد اطلاعها على الفيديو المتداول في وسائل التواصل الاجتماعي، يظهر تلاميذ يسخرون من أستاذهم بطريقة لا أخلاقية، بإيفاد لجنة تحقيق إلى ثانوية "محمد المرجي" بوادي العلايڤ، متمثلة في الأمين العام للمديرية ورئيس مصلحة التكوين والتفتيش، في وقفة تضامنية مع الأستاذ وللاطلاع وتقصي الحقائق.

وبناء على المعلومات التي وردت عن مديرية التربية لولاية البليدة، فإنه بعد إيفاد لجنة التحقيق، تم في أمسية يوم الأحد 26-01-2020 عقد مجلس تأديبي للتلاميذ، وفقا لما تنص عليه القوانين في هذا الشأن، كما تم صبيحة أمس الإثنين 27-01-2020 استقبال الأستاذ حيماني رمضان، لمساندته والرفع من معنوياته، مستنكرة ما صدر من التلاميذ، نابذة العنف بكل أشكاله سواء من التلاميذ تجاه الموظفين أو من الموظفين تجاه التلاميذ.

وخلال النقاش، أكد الأستاذ وطلب إبعاد كل الأطراف التي تريد أن تتبنى هذه القضية لأغراض مجهولة، وألح على ضرورة بقائها في أطرها التربوية.

وجاء تحرك مديرية التربية لولاية البلدية تزامنا مع التنديد الواسع الصادر عن الشركاء الاجتماعيين ومختلف أسلاك التربية بمثل هذه التصرفات وإهانة الأستاذ أثناء أدائه المهني الشريف، مطالبين الجهات الوصية بمعاقبة هؤلاء التلاميذ الذين قاموا بتصوير أستاذهم وهو يلقي الدرس وتسجيل فيديو لحصتهم وهم يسبونه ويسيئون إليه ويصفونه بـ"المجنون"، داعين وزير التربية شخصيا للتدخل على اعتبار أن أول تحديات هذا الأخير هو "إما نكون أو لا نكون"، وعليه الضرب بيد من حديد لمنع مثل هذه التصرفات تتكرر بالمؤسسات التعليمية.

 

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع