فيما طالب بتوفير كل الظروف للطلبة للتفرغ الكلي للدراسة

شيتور يلح على الشركاء الاجتماعيين المساهمة في تطور الجامعة

شيتور يلح على الشركاء الاجتماعيين المساهمة في تطور الجامعة

ألح وزير التعليم العالي والبحث العلمي، شمس الدين شيتور، على ضرورة توفير ظروف مواتية للدراسة، لاسيما ما تعلق بالإيواء ومختلف الهياكل البيداغوجية الأخرى، وذلك "لتمكين الطلبة من التفرغ الكلي للدراسة والرفع بذلك من مستوى الجامعة وتمكينها من مواجهة مختلف التحديات التي تفرضها الساحة الإقليمية والدولية، لاسيما في مجال البحث العلمي".

خلال زيارة تفقد قادته إلى مشروع إنجاز 8.000 مقعد بيداغوجي بجامعة الجزائر2 (بوزريعة)، رفقة والي العاصمة، يوسف شرفة، دعا الوزير جميع الشركاء ومكونات المجتمع إلى "المساهمة في إنجاح رسالة الجامعة وتمكينها من تكوين نخبة وطنية قادرة على رفع التحديات وبناء جزائر جديدة قادرة على تحقيق طموحات مواطنيها، خاصة فئة الشباب".

في المقابل، كشف الوزير أن العاصمة ستتدعم بهياكل بيداغوجية جديدة قبل الدخول الجامعي المقبل، حيث سيتم استلام 4.000 مقعد. وعقب تفقده لمشروع إنجاز القطب الجامعي بالمدينة الجديدة سيدي عبد الله الذي يوفر 20.000 مقعد بيداغوجي، وكذا مشروع إنجاز 11.000 سرير بذات القطب، أبرز شيتور أن استكمال هذه المشاريع سيمكن من تسجيل دخول جامعي مريح بالعاصمة، حيث لم يستبعد إمكانية تدشين بعض الكليات التي يضمها هذا القطب مع الدخول الجامعي المقبل.

وبعد أن أشار إلى إمكانية تشييد 8 مدارس عليا بهذا القطب الجامعي، منها مدرسة عليا خاصة بالقانون والذكاء الاصطناعي ومختلف التخصصات التكنولوجية، أكد الوزير على ضرورة التحضير الجيد للطلبة للالتحاق بهذه المدارس، لاسيما ما تعلق بإتقان اللغة الإنجليزية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع