طالبوا بفتح تحقيق حول ما اعتبروه تجاوزات وتلاعبات وقعت في النتائج

المقصون من مسابقة التوثيق والمحضر القضائي يحتجون مجددا

المقصون من مسابقة التوثيق والمحضر القضائي يحتجون مجددا

احتج المترشحون المقصون من مسابقة الموثقين والمحضرين القضائيين، مجددا، أمام وزارة العدل بالأبيار بالعاصمة، وطالبوا بفتح تحقيق حول ما اعتبروه تجاوزات وتلاعبات وقعت في نتائج المسابقة.

رفع المحتجون عدة شعارات تطالب بفتح تحقيق حول ما وصفوه بالتلاعب الفاضح في النتائج، من خلال الكشف عن علامات وسلم التنقيط المعتمد وفق ما ينص عليه القانون، بالإضافة إلى إظهار القوائم الاحتياطية وترتيب كل مرشح في الاحتياط، عملا بمبدأ الشفافية المكرس دستوريا، وكذا نشر نسخة من القرار المتضمن النتائج النهائية الممضى من طرف الأعضاء الذين خولهم القانون ذلك. وتشمل عريضة المطالب المرفوعة، تعليق التكوين في شهادة الحصول على الكفاءة المهنية لمهنتي التوثيق والمحضر القضائي إلى غاية الفصل في نتائج التحقيق والطعون التي تقدم بها المترشحون.

وحسب المحتجين، فإنه لحد الساعة ترفض وزارة العدل التجاوب مع الشكوى والتظلم المرفوعة إليها بشأن التجاوزات التي رافقت الإعلان عن النتائج النهائية لمسابقتي التوثيق والمحضر القضائي، مؤكدين أنهم سيلجأون إلى طرق جديدة في التظاهر والتعبير عن مطالبهم المشروعة، غير مستبعدين فكرة المبيت في الشارع أمام مقر وزارة العدل، بعد أن تم تحويل مسابقة وطنية نزيهة إلى مملكة خاصة تخضع لنظام التوريث لأبناء الموثقين والمحضرين والمسؤولين وأصحاب المال الفاسد، وفق تعبيرهم.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع