ضمن مشروع استثماري جزائري مائة بالمائة

الشروع قريبا في إنتاج أدوية لعلاج السرطان بالجزائر

الشروع قريبا في إنتاج أدوية لعلاج السرطان بالجزائر

 

كشف المدير العام لشركة "أورينت لاب" علال عمري عن مشروع انجاز مخبر للإنتاج المحلي لأدوية علاج السرطان في غضون ستة أشهر بوهران بفضل استثمار جزائري 100 بالمائة بقيمة 4 مليار دينار.

ردا عن سؤال على هامش انعقاد الطبعة الرابعة عشر للصالون الدولي للصيدلة والصناعات الصيدلانية (سيفال 2020) أكد ذات المسؤول أنه من شأن هذا المخبر أن يساهم في الصناعة المحلية للأدوية الجنيسة السامة للخلايا في شكلها الجاف والقابل للحقن.

وأوضح "نحن عبارة عن مجمع عائلي ولدينا خبرة واسعة في مجال صناعة الأدوية الكلاسيكية وكذا أدوية علاج السرطان وهي الأكثر صعوبة في صناعتها". وبرأيه فإن هذا المخبر المستقبلي سيكون قادرا على تموين السوق الجزائري برمته بأدوية علاج السرطان "بأسعار أقل كلفة بكثير من الأدوية الأصلية وذلك عن طريق صناعة محلية".

وأشار ذات المسؤول إلى إمكانية استحداث المخبر لقرابة 150 منصب شغل في الآجال المحددة وتطلعه لتصدير أدوية علاج السرطان في ظرف ثلاث سنوات، وحسب ممثلي هذه المؤسسة فإن المنشآت المستقبلية للمخبر الكائن بوهران ستسمح بإنتاج كميات هامة "تضمن أهم تغطية ممكنة للاحتياجات".

وللتذكير فإن أكثر أنواع السرطان انتشارا عبر العالم وفي الجزائر ثلاثة هي سرطان الرئة لدى الرجال وسرطان الثدي لدى النساء وسرطان المستقيم العائد للعادات الغذائية السيئة، كما أعلن ذات المسؤول عن إنتاج الجزيئات التي يمكن أن تعالج قرابة 15 نوعا من السرطان. وخلص إلى القول "نحن بصدد تركيب التجهيزات وسنطلق أولى الحصص الإنتاجية في حدود ستة أشهر".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع