تزامنا مع النظر في إعادة محاكمة قضية التمويل الخفي للحملة الانتخابية

إيداع "بروتوكول" بوتفليقة ورجل أعمال سجن الحراش

إيداع "بروتوكول" بوتفليقة ورجل أعمال سجن الحراش

 

تم ايداع المدير السابق للتشريفات برئاسة الجمهورية, مختار رقيق, أمس الاثنين الحبس المؤقت بتهم تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ, حسب ما أفاد به مصدر قضائي. 

وأمر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي محمد بإيداع مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية, مختار رقيق, رهن الحبس المؤقت بعد مثوله أمام المحكمة بتهم تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ. 

وتم أيضا وضع رهن الحبس المؤقت في نفس القضية كل من رجل الاعمال متيجي حسين منصور و متيجي محمد زوبير و علي حداد و وارون أحمد في حين تم وضع خمسة أشخاص أخرين تحت الرقابة القضائية منهم المدير السابق للديوان المهني للحبوب محمد بلعبدي و أربعة أشخاص اخرين في حالة إفراج.

عل صعيد خر أمر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد، بإيداع رجل الأعمال حسين متيجي، رفقة ابنه، الحبس المؤقت.

رجل المال والأعمال النافذ في الصناعة الغذائية متيجي منصور حسين، وجهت له تهم تكوين جمعية أشرار؛ استغلال النفوذ؛ التمويل الخفي للحملة الانتخابية؛ تهريب المواد الغذائية المدعمة مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال منح امتيازات غير مبررة .

المتورطون في قضية متيجي، عدة شخصيات من بينهم ابنه وابنته وزوجته؛ ومدير التشريفات برئاسة الجمهورية السابق مختار رقيق وسبعة وزراء سابقين يتقدمهم سلال، عبد القادر قاضي، بدة محجوب؛ عبد الغني زعلان؛ ورجل الأعمال المحبوس في قضايا فساد، علي حداد.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع