التقنية تسمح بالكشف عن الفيروس في وقت قصير

نقابة البيولوجيين تطالب الحكومة بالترخيص لدخول أجهزة الكشف عن كورونا

نقابة البيولوجيين تطالب الحكومة بالترخيص لدخول أجهزة الكشف عن كورونا

دعت النقابة المستقلة لبيولوجي الصحة العمومية، وزارة الصحة ممثلة في معهد باستور، التصريح والموافقة على دخول أجهزة من الصين، مختصة في الكشف عن كورونا فيروس، بهدف التحكم في هذا الوباء ومساعدة البيولوجيين على ربح الوقت والجهد، واستوعاب الكم الهائل من العينات، مشيرة أن هذه التقنية، تعتبر الحل الأمثل للعدد الكبير من الأشخاص، وتسمح بتأكيد إصابة المريض من عدمها في ظرف وجيز.

ذكرت نقابة بيولوجي الصحة، أمس، في بيانها، أنه في إطار الوقاية من كورونا فيروس وسعينا لاحتواء الوباء عن طريق الكشف المبكر للإصابات، وبعد العديد من المفاوضات والاتصالات مع المسؤولين، تم الاتفاق مع متعامل جزائري والذي هو مستورد ومصنع لمواد مخابر التحاليل الطبية وذلك لتقديم 4 أجهزة مجانية للكشف عن فيروس كورونا COVID-19, وهي نفس الأجهزة المستعملة في مدينة ووهان الصينية، والتي مكنت الحكومة الصينية من التحكم في الوباء، حيث تطوع هذا المتعامل لتقديم هذه الأجهزة لقطاع الصحة، كعمل خيري لمساعدة الدولة الجزائرية للتحكم في هذا الوباء ومساعدة البيولوجيين على ربح الوقت والجهد للكشف عن أكبر عدد ممكن من المشتبه فيهم في زمن قليل، وتمكين المتعامل من استيراد كمية كبيرة من حزمات الاختبار في هذا الوقت العصيب.

وطالبت النقابة ذاتها، من وزارة الصحة الممثلة في معهد باستور الموافقة على تصريح الدخول لحزمات الاختبار في أقرب وقت لأننا في مرحلة حرجة جدا والأمر لا يحتمل الانتظار خاصة مع عدم قدرة المنظومة الصحية المخبرية على استوعاب الكم الهائل من العينات المرسلة للأشخاص المشتبه فيهم، أما فيما يخص توزيع الأجهزة الخاصة باختبار Covid19 سيتم تحديد المخابر التي سيتم وضع الأجهزة فيها.

وأشارت أن هذه التقنية، تعتبر الحل الأمثل للعدد الكبير من الأشخاص أي لحالات الوباء وتسمح بتأكيد الإصابة من عدمها في ظرف دقائق معدودة، وهي مستعملة في كل من الصين، فرنسا وإيطاليا.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع