بادرت وزارة التربية الوطنية بتفعيل حساباتهم ضمن النظام المعلوماتي للقطاع

اللجوء إلى إجراءات استثنائية لإيصال كشوف التلاميذ للأولياء

اللجوء إلى إجراءات استثنائية لإيصال كشوف التلاميذ للأولياء

قررت وزارة التربية الوطنية تطبيق إجراء استثنائي ومكمل متعلق بالتفعيل الآلي لحسابات الأولياء على الفضاء الخاص بهم ضمن النظام المعلوماتي للقطاع.

 

بناء على التوضيحات التي قدمتها وزارة التربية الوطنية، في بيان لها، "فإنه في إطار العمل على تطبيق التدابير الوقائية الاحترازية المتعلقة بالوقاية من انتشار وباء فيروس كورونا، لاسيما تلك المتعلقة بتفضيل استعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال الحديثة في المبادلات المهنية. وقصد تمكين الأولياء الذين لم يتمكنوا من تفعيل حساباتهم على الفضاء المخصص لهم ضمن النظام المعلوماتي للقطاع، من الاطلاع على نتائج تقويم الفصل الثاني من السنة الدراسية 2019-2020، قررت وزارة التربية الوطنية وبصفة استثنائية ومكملة للإجراءات المتخذة سابقا، التفعيل الآلي لحاسات الأولياء بعد تسجيل عن بعد على هذا الفضاء دون الحاجة إلى تنقلهم إلى المؤسسة المتمدرس بها أبناؤهم أو بناتهم لتأكيد تسجيلهم".

وكانت وزارة التربية الوطنية قد أعلنت بداية هذا الأسبوع رسميا عن كيفية الإعلان عن نتائج تقويم التلاميذ للفصل الثاني من السنة الدراسية"2019-2020". وأوضحت أنه بإمكان الأولياء الحصول على نتائج تقويم الفصل الثاني من السنة الدراسية 2019-2020 الخاصة بأبنائهم عن طريق الفضاء المخصص لهم ضمن النظام المعلوماتي للقطاع، مع إمكانية إرسال كشوف نقاط هذه النتائج عبر البريد العادي".

وأوضحت وزارة التربية على صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي "الفايس بوك"، أن القرار اتخذ في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا والحد دون انتشاره في الوسط المدرسي، وتفضيلا لاستعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال الحديثة في إطار التبادلات المهنية.

هذا فيما ألزمت وزارة التربية الوطنية بإرسال كشوف النقاط عن طريق البريد لا غير، بالإضافة إلى استغلال الأرضية الرقمية من طرف الأولياء المسجلين بها، وهذا بعد استكمال أعمال نهاية الفصل الثاني من حجز للنقاط ومجالس الأقسام وإرسال المعطيات المتعلقة بتحليل النتائج في أقرب وقت ممكن لمديريات التربية.

وللتوضيح، فإنه بعد الصعوبات التي واجهها مديرو المؤسسات التعليمية في إرسال الكشوف عبر البريد بسبب الضعف في الميزانية، قررت الوصاية التفعيل الآلي لحسابات الأولياء عبر الأنترنت بعد شكاوى تلقتها من المديرين نقلوا فيها تساؤلاتهم "من يدفع تكلفة البريد العادي وهل يمكن إخلاء مسؤولية المدير القانونية تجاه تأكيد المسجلين في الفضاء"، مطالبين الوزارة بأن تبتعد عن كلام الاستهلاك الإعلامي وتطلب من الجميع الانتظار إلى ما بعد الانتهاء من أزمة وباء "كورونا" من أجل تسليم الكشوف بصفة عادية أو اتخاذ إجراءات أخرى".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع