أكدت مساهمتها دعم جهود الدولة في مكافحة انتشار الوباء بالجزائر

نواب "الأرندي" بالبرلمان يتبرعون برواتبهم لمكافحة "كورونا"

نواب "الأرندي" بالبرلمان يتبرعون برواتبهم لمكافحة "كورونا"

أعلنت الكتلة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي في المجلس الشعبي الوطني عن "تبرع نوابها براتب شهر واحد وشهرين كاملين للبعض الآخر مساهمة منهم لدعم جهود الدولة في مكافحة انتشار فيروس "كورونا" المستجد في الجزائر".

أفادت الكتلة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي في بيان لها بأن "المساهمة تعد استجابة للواجب الوطني وترسيخا لقيمة التضامن والتلاحم في ظرف صعب تمر به البلاد بفعل وباء كورونا الذي يتهدد العالم اجمع".

وذكر ذات المصدر ان "هذه المبادرة تأتي على غرار قطاعات واسعة في المجتمع عبرت عن جاهزيتها في وضع إمكاناتها المادية والبشرية ضمن جبهة وطنية واسعة للتصدي لهذا الوباء والحد من تأثيراته".

وأشار ذات المصدر أن "تلك المساهمة المالية هي واحدة من الجهود التي يبذلها نواب التجمع الوطني الديمقراطي على المستوى المحلي والمبادرات التي يسعون من خلالها على ترجمة دورهم الاجتماعي في مثل هذه الظروف".

ويأتي هذا بعدما قررت المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي بمجلس الأمة وقت سابق المساهمة المالية لأعضائها بالتنازل عن نسبة من التعويضية البرلمانية الشهرية الصافية التي يتقاضها عضو مجلس الأمة وهذا لدعم الجهود الوطنية المبذولة لمحاربة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وحثت المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي جميع أعضائها للانخراط بفعالية كل في ولايته وكل حسب قدرته في اللجان الولائية المكلفة بتنسيق النشاط القطاعي للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، ومكافحته وذلك أخذا بتوصيات السلطات الصحية في البلاد، والتحلي بأقصى درجات الانضباط دون فزع وتخويف ودون استهزاء أو استهتار، سائلين الله أن يرفع البلاء عن البلاد وأن يحفظ شعبها الكريم ويمتعه بالصحة والعافية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع