لجنة متابعة كورونا تعمل تحت إشراف الوزارة الأولى

مرابط: إنجاح مخطط الطوارئ الصحي يكون بمشاركة مهنيي القطاع 

مرابط: إنجاح مخطط الطوارئ الصحي يكون بمشاركة مهنيي القطاع 

أكد رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية، الياس مرابط، على ضرورة ان تسهر على تنفيذ مخطط الطوارئ الصحي، خلايا أزمة يترأسها مدراء الصحة وتضم رؤساء المجالس الطبية والعلمية، لترفع تقريرها الى والي الولاية ومن ثم إلى   وزير الصحة، من أجل توفير ظروف ووسائل عمل الفرق الطبية، والشبه الطبية، في أحسن الظروف، وبالمقابل كانت الحكومة قد سارعت لتخصيص مبلغ قيمته 3،7 مليار دينار، لمواجهة فيروس كورونا، السريع الانتشار.

أوضح الياس مرابط، في منشور عبر صفحته الرسمية، الفايسبوك، أن مخطط الطوارئ الصحي، في كل الولايات يجب أن تضعه و تسهر على تنفيذه خلايا أزمة يترأسها مدراء الصحة و مدراء المؤسسات و تضم رؤساء المجالس الطبية و العلمية لمختلف المؤسسات الصحية، إلى جانب رؤساء العمادات الطبية، و ممثلين عن نقابات الأسلاك المهنية من القطاعين العمومي و الخاص.

مشيرا ان هذه اللجنة المدعمة بخبراء في علم الأوبئة و الأمراض المعدية و أمراض الجهاز التنفسي و الرعاية المركزة و الإنعاش،   ترفع دوريا تقارير ها إلى والي الولاية،  و إلى وزير الصحة و هو ممثلها في اللجنة الوطنية لمتابعة الوباء و التي  تتصرف تحت إمرة و إشراف مصالح الوزارة الأولى، لتطبيق  تلك  التوصيات و توفير ظروف و وسائل عمل الفرق الطبية و الشبه الطبية،  بتفاعل و تنسيق مختلف القطاعات.

وكانت الحكومة في اجتماعها السابق، قد رصدت مبلغا قدره3،7مليار دينار لمواجهة كورونا، حيث قسم المبلغ بين 3.5 مليار دينار لاقتناء مواد صيدلانية وأدوية، و100 مليون دينار لاقتناء كواشف الفيروس و100 مليون دينار أخرى، خصصت لتوفير الكاميرات الحرارية.

من جهته دعا رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، في الاجتماع الوزاري، للمزيد من اليقظة والحذر لمواجهة الفيروس، وأمر أيضا بتأجيل التظاهرات الدولية كإجراء احترازي لمحاصرة الفيروس، الذي لم يتوصل العلماء لاكتشاف لقاح له، رغم الجهود المبذولة من طرف المخابر العالمية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع