شيتور يلزمهم بمواصلة دراستهم باستخدام الرقمنة والأنترنت

رفض تمديد منح الطلبة المستفيدين من التكوين الإقامي بتركيا

رفض تمديد منح الطلبة المستفيدين من التكوين الإقامي بتركيا

أجابت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالسلب حيال مطلب الطلبة المستفيدين من التكوين الإقامي بالخارج، في إطار البرنامج الوطني الاستثنائي في الجمهورية التركية، والذي كان قد رفع من خلال السفارة الجزائرية بأنقرة، موضحة أن هذه المنحة غير قابلة للتمديد وكل انقطاع عن أعمال البحث سيتحمل الطالب الممنوح مسؤوليتها إلا في حالة واحدة.

وبناء على ما جاء في بيان السفارة الجزائرية بأنقرة وجه لجميع الطلبة المستفيدين من التكوين الإقامي بالخارج، "فإنه في إطار البرنامج الوطني الاستثنائي في الجمهورية التركية، ترفض وزارة التعليم العالي تمديد المنح التي استفادوا منها في إطار السنة الدراسية 2019-2020، وهذا بعد الطلبات العديدة من قبل هؤلاء الطلبة من أجل تمديد المنح في ظل الظروف الحالية التي يمر بها العالم".

وأوضحت ذات السفارة وبناء على رد تلقته من قبل وزارة التعليم العالي "أنه نظرا لكون الجامعات لم تتوقف كليا عن العمل بل غيرت فقط طرق عملها وقامت بوضع آليات أكثر ملاءمة للوضع الراهن، فإن الطلبة الممنوحين ملزمون بضرورة مواصلة أعمالهم البحثية في إطار الوسائل والإمكانات التي تم إنشاؤها لهذا الغرض من قبل هذه الجامعات أو المؤسسات المستقبلة من خلال استخدام الرقمنة والأنترنت والعمل في مجال البحث عن بعد.

ووفق ذات البيان "فإنه وبخصوص طلبات تجديد المنحة "renewal"، فإن هذه الطلبات يجب أن تكون مبررة بوثائق صادرة عن مخبر البحث يؤكد امتناع المؤطر عن العمل مع الطالب عبر الأنترنت خلال فترة الحجر أو بسبب غلق المخبر، وخارج هذين الوضعين لن يتم قبول أي طلب تجديد".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع