مديريات تربية حددت مواعيد ذلك حسب خصوصية كل ولاية

تمديد آجال إيداع ملفات الحركات التنقلية للأساتذة

تمديد آجال إيداع ملفات الحركات التنقلية للأساتذة
تسهيلات جديدة للمعنيين بالحركات التنقلية لضمان مشاركة الجميع

سمحت وزارة التربية الوطنية لمديريات التربية بتمديد آجال إيداع ملفات الحركات التنقلية الخاصة بموظفي القطاع بمختلف أسلاكهم، وهذا بعد عدم تمكن عدد كبير من العمال والأساتذة من إيداع ملفاتهم خلال شهر ماي بسبب استمرار غلق المؤسسات التربوية.

 

بناء على توصيات من قبل وزير التربية الوطنية من أجل إنجاح أعمال نهاية السنة، خاصة منها ما تعلق بالحركة التنقلية. ومنحت وزارة التربية الضوء الأخضر لمديريات التربية لتحديد الآجال الجديدة لإيداع ملفات الأساتذة والموظفين المعنيين بالحركة التنقلية حسب ظروف كل ولاية.

وتلقى مديرو المؤسسات التربوية لجميع الأطوار ومفتشي الإدارة للتعليم الابتدائي، توضيحات حول تمديد آجال استلام الملفات الخاصة بالحركة التنقلية للموسم الدراسي 2020-2021، وهذا نظرا للظروف الاستثنائية التي تمر بها البلد على غرار باقي دول العالم جراء تفشي وباء كورونا، حيث اتخذت عدة إجراءات وتدابير وقائية واحترازية في إطار الحد من انتشار هذا الفيروس الخطير، كان أهمها فرض الحجر الصحي على ولايات الوطن.

وبغية تمكين كل الموظفين المعنيين بالحركة التنقلية للموسم الدراسي 2020-2021 من استكمال ملفاتهم وإيداعها لدى مصلحة المستخدمين والتفتيش عن طريق مديري المؤسسات التربوية التي يعملون بها في الآجال المحددة، فإنه تقرر تمديد آجال إيداع ملفات الحركة التنقلية للموسم الدراسي 2020-2021 إلى غاية الأحد 14جوان 2020 مساء في بعض المديريات، فيما قررت مديريات أخرى تمديد الآجال إلى 7 جوان. وبناء على هذا، تلقى مديرو المؤسسات لولاية المسلية إرسالية تشدد على تمديد الآجال إلى 7 جوان، في حين قررت ولاية تلمسان التمديد إلى غاية 10 جوان، في حين أن ولاية غرداية فقد حددت يوم 14 جوان آخر أجل للعملية، فيما حافظت ولاية الجلفة على تاريخ 31 ماي كآخر أجل للعملية ونفس الشيء بالنسبة لمديرية التربية للجزائر وسط، في حين أن ولاية تيزي وزو حددت تاريخ 30 جوان.

 

تسهيلات جديدة للمعنيين بالحركات التنقلية لضمان مشاركة الجميع

وحثت الجهات الوصية مديري المؤسسات التعليمية على تقيد موظفي القطاع المعنيين بالحركة التنقلية بالآجال المحددة للعملية، حيث لا يقبل أي ملف خارج التواريخ الجديدة المحددة حسب كل مديرية، ويمكن استعمال البريد الإلكتروني للمؤسسات وكل وسائل التواصل الحديثة في حالة تعذر تنقل الموظف المعني بالحركة التنقلية إلى مؤسسة العمل، وذلك بالتنسيق مع مدير المؤسسة، وفي حالة تعديل الجداول الخاصة بالحركة التنقلية للموسم الدراسي 2020-221 على الموظف المعني بالحركة التنقلية تجديد بطاقة الرغبات فقط دون الحاجة إلى تجديد كامل الملف.

وبناء على قوانين الحركات التنقلية، فإنه يعين الموظفون الذين يحكمهم القانون الأساسي الخاص، أول مرة، لمدة ثلاث (3) سنوات دراسية، ويلزمون بعد انقضاء هذه الفترة بالمشاركة في الحركة السنوية، وتعد السلطة اﻟﻤﺨولة بصلاحية التعيين جداول الحركة سنويا بعد استطلاع رأي اللجنة الإدارية متساوية الأعضاء اﻟﻤﺨتصة، على أساس قائمة المناصب الشاغرة، وقائمة المناصب القابلة للشغور، يتم إعدادها وفق الطلبات المقدمة وقائمة الموظفين المشاركين الذين يتم ترتيبهم وفق معايير الكفاءة المهنية والمردودية والأقدمية والوضعية العائلية، وتحدد كيفيات احتساب هذه المعايير بتعليمة من الوزير المكلف بالتربية الوطنية.

ويتم التسجيل في جدول حركة النقل بطلب من الموظف الراغب، بعد مكوثه مدة ثلاث (3) سنوات دراسية على الأقل في نفس المنصب بمبادرة من السلطة اﻟﻤﺨولة بصلاحية التعيين لتحقيق التوازن في توزيع الموظفين. وفي هذه الحالة، يمكن للموظف المنقول أن يشارك في حركة النقل للسنة الدراسية الموالية، ويسري مفعول التنقلات المقررة تطبيقا للمادة 23 أعلاه، ابتداء من الدخول المدرسي الذي يلي المصادقة على جدول الحركة.

ويمكن أن ينقل الموظف إجباريا، خارج الحركة، عندما تستدعي ضرورة المصلحة ذلك، ويؤخذ برأي اللجنة الإدارية متساوية الأعضاء، ولو بعد اتخاذ قرار النقل، ويعتبر رأي اللجنة ملزما للسلطة التي أقرت هذا النقل، وفي هذه الحالة يمكن للموظف المنقول أن يشارك في حركة النقل للسنة الدراسية الموالية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع