75 بالمائة من الوفيات أعمارهم لا تقل عن 65 سنة

ست وفيات و113 إصابة جديدة بفيروس كورونا

ست وفيات و113 إصابة جديدة بفيروس كورونا

أعلنت لجنة متابعة ورصد كورونا بالجزائر عن تسجيل 6 وفيات وتسجيل 113 إصابة جديدة، ليرتفع عدد الإصابات إلى 9626 حالة مؤكدة من المصابين بفيروس كورونا، بينما قفز عدد الوفيات إلى 667 وفاة منذ مارس الماضي، 75 في المائة منهم تفوق أعمارهم 65 سنة، وأظهرت الأرقام الأخيرة استمرار تراجع انتشار فيروس كورونا في الجزائر بشكل ملحوظ خلال الآونة الأخيرة، إذ يدنو معدل الإصابات إلى حدود المائة إصابة يوميا، مقارنة مع معدلات الأسبوع الأخير من شهر ماي الماضي، كما سجل ارتفاع في عدد المتعافين من الوباء حيث قدر عددهم حسب الإحصائيات الأخيرة بـ 6067 حالة، من بينها 173 حالة شفاء سجلت في الـ 24 ساعة الأخيرة.

 

أوضح جمال فورار، خلال اللقاء الإعلامي اليومي المخصص لتطور الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد-19، أمس بالعاصمة أن العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 9626 حالة، أي ما يمثل نسبة 22 حالة لكل 100 ألف ساكن، فيما بلغ إجمالي الوفيات 667 وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 6067 مشيرا إلى أن الوفيات الجديدة سجلت بكل من البليدة وسوق أهراس وسطيف ومسيلة والشلف وباتنة. ويمثل الأشخاص البالغين من العمر 65 سنة فما فوق نسبة 66 بالمئة من مجموع حالات الوفيات.

وأشار الدكتور فورار إلى أن 29 ولاية سجلت بها نسبة حالات أقل من النسبة الوطنية للإصابات و17 ولاية لم تسجل بها أي حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وفيما يتعلق بالحالات التي استفادت من العلاج حسب البروتوكول المعمول به، فقد بلغ عددها 18.545 وتشمل 8.256 حالة مؤكدة حسب التحليل المخبري و10.289 حالة محتملة حسب التحليل بالأشعة والسكانير، فيما يتواجد 27 مريضا حاليا في العناية المركزة.

وفي الأخير، ذكر الدكتور فورار بضرورة اليقظة الدائمة والاحترام الصارم لشروط النظافة والتباعد والحجر المنزلي والارتداء الملزم للقناع الواقي في كل الظروف من طرف الجميع لتفادي انتقال الوباء.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع