ما جعل أصواتا تنادي بضرورة تعميمها على جميع المتمدرسين

تضارب في كيفية منح 5 آلاف دينار الخاصة بالتلاميذ المعوزين

تضارب في كيفية منح 5 آلاف دينار الخاصة بالتلاميذ المعوزين

طالب النقابي نبيل فرقنيس بأهمية تعميم منحة 5 آلاف دج الموجهة للتلاميذ المعوزين على كافة التلاميذ في مختلف أطوارهم، وهذا تزامنا مع الظروف العصبية التي تمر بالجزائريين بسبب مخلفات جائحة وباء كورونا، والتي تسببت في ضعف أكثر للقدرة الشرائية.

 

أوضح النقابي نبيل فرقنيس، عضو نقابة "الستاف"، أن منحة 5 آلاف دج هي حق لكل التلاميذ بالنظر لضعف القدرة الشرائية للجزائريين، بمن في ذلك الموظفون، مثيرا تعجبه مما يحدث في قطاع التربية مع منحة 5 آلاف دينار، بسبب عدم تحديد السلطات ورؤساء الدوائر سقف الراتب لمن يمكن لهم الحصول على هذه المنحة.

وحسب ذات المتحدث "فإن هناك مدارس حددتها بـ 18 ألفا وهناك أيضا من حددتها ب، 20 الفا ووصلت إلى حد 24 ألفا، وهذا كله يحدث في مدارس لا توجد مسافة البعد بينها أكثر من 300 متر، وهذا ما يترك الأولياء يتساءلون، يضيف فرقنيس، لماذا هذه التفرقة من مؤسسة إلى أخرى ومن دائرة إلى أخرى.

ودعا نبيل فرقنيس "أن تكون المنحة لكل التلاميذ من دون شرط أو قيد، خاصة أن العامل في الجزائر الذي يتحصل اليوم على راتب 60 أو 70 ألف دينار فابنه له الحق في هذه المنحة لغلاء المعيشة وتدهور القدرة الشرائية للمواطنين".

هذا وشرعت المؤسسات التعليمية للأطوار التعليمية الثلاثة، ومصالح البلديات، في نهاية ماي الماضي، في استقبال ملفات طلب الحصول على منحة التمدرس الخاصة المقدرة بـ5 آلاف دينار، وذلك تنفيذا لتعليمات وزارة التربية الوطنية التي أمرتهم، في مراسلات رسمية، بضرورة الالتحاق الفوري بمؤسساتهم التربوية لاستكمال كافة الأعمال الإدارية المرتبطة بنهاية السنة الدراسية وكذا البدء في التحضير للدخول المدرسي المقبل 2020 / 2021 بصفة مسبقة.

وحددت الجهات الوصية الفئات المعنية بالاستفادة من منحة التمدرس، ويتعلق الأمر باليتامى، المعوقين، أبناء ضحايا الإرهاب، عائلات محرومة معوزة، عائلات ليس لها دخل، عائلات ذوي الدخل المحدود التي لا يتعدى دخلها 30 ألف دينار، شريطة أن يرفقوا طلب الحصول على المنحة بوثيقة رسمية تثبت وضعيتهم الاجتماعية، إلى جانب إحضار بطاقة عائلية للحالة المدنية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع