اليوم آخر أجل لمديري المؤسسات لإرسال القوائم إلى مديريات التربية

إحصاء التلاميذ المتغيبين عن الاختبارات للفصل في آليات انتقالهم

إحصاء التلاميذ المتغيبين عن الاختبارات للفصل في آليات انتقالهم

أعطت وزارة التربية الوطنية مديري التربية مهلة أسبوع فقط من أجل إحصاء جميع التلاميذ المتغيبين عن امتحاناتهم الخاصة بالفصل الأول والثاني أو أحدهما، من أجل الفصل في كل وضعية واتخاذ قرار مناسب حسب دراسة كل ملف على حدة.

 

بناء على تعليمات وزارة التربية، سارعت مديريات التربية لإبراق تعليمات لمديري المؤسسات التعليمية للأطوار التعليمية الثلاثة ومفتشي إدارة الابتدائيات لجميع المقاطعات، بحصر كل الوضعيات الخاصة بالتلاميذ الذين لم يمتحنوا في الفروض والاختبارات أو أحدهما للموسم الدراسي 2019-2020 لأسباب مبررة.

وجاء في تعليمات المديريات أهمية إرسال مراسلة توضيحية من طرف مدير المؤسسة، يبين فيها غيابات التلميذ في الفروض والاختبارات التي لم يمتحن فيها، مرفقة ببطاقة معلومات التلميذ والملف الطبي، ويشمل نسخا من الشهادات الطبية ونسخا من شهادات دخول المستشفى التي تبين المكوث، على أن يقدم الملف كاملا إلى مكاتب المصلحة الخاصة بمرحلة التعليم الأساسي أو مرحلة التعليم الثانوي، حسب نوع المؤسسة، في أجل أقصاه اليوم الخميس، لأجل ضبط الوضعية وإرسالها إلى وزارة التربية الوطنية.

وقالت وزارة التربية إنه فيما يخص الغيابات المبررة، فإنه يجب موافاة مصلحة التنظيم التربوي بجدول إحصائي يوضح فيه مدة الغياب والمستوى والمواد التي لم يمتحن فيها لضبط الوضعية بدقة، على أن تتم موافاة مديريات التربية والمؤسسات المعنية بالإجراءات المتخذة لاحقا، مشددة أن تاريخ الانتهاء من هذه العملية هو يوم الخميس 11 جوان  2020 على الساعة الرابعة مساء، ولن يسمح بأي تأخير بعد هذا التاريخ مهما كان السبب، مع العلم أن عملية تصحيح النقاط في النظام المعلوماتي لقطاع التربية محل مراقبة من قبل الخلية المركزية لوزارة التربية الوطنية ومسؤول الرقمنة لمديرية التربية، وعليه يتعين بشكل خاص على مديري المؤسسات التعليمة للأطوار الثلاثة التعامل بجدية مع هذا الملف ويتحملوا كل المسؤولية والتبعات التي تنجر عن ذلك.

وحملت بذلك مديريات التربية مديري المؤسسات التعليمية المسؤولية الكاملة في حالة عدم إرسال الوضعيات، أما المؤسسات غير المعنية فترسل مراسلة تحمل عبارة "لا يوجد"، مع العلم أنه يمكن القيام بالإرسال عبر الموقع الإلكتروني للمديرية.

وينتظر مديرو المؤسسات التعليمية من وزارة الفصل في الحالات التي تعذر على تلاميذ مختلف الأطوار اجتياز الاختبارات لأسباب طبية وأسباب مبررة، وهذا من أجل إعادة تنظيم اختبارات خاصة لفائدة هذه الفئة من التلاميذ، على غرار ما كان معتمدا في الظروف العادية.

واقترح مديرو المؤسسات التعليمية للأطوار الثلاثة إعادة اختبار الفصل الثاني للتلاميذ المتغيبين بمبرر، وهذا من أجل إنصافهم وعدم إعادة السنة الدراسية لهم وضياع سنة كاملة من حياتهم، مطالبين وزارة التربية الوطنية بإنصاف التلاميذ الذين تعذر عليهم القيام بفروض واختبارات الفصل الثاني خاصة المرضى منهم الذين غابوا عن مؤسساتهم التربية رغما عنهم.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع