على مستوى مديرية التربية بولاية غليزان

نقابة المشرفين والمساعدين تدعو ليوم احتجاجي عاجل

نقابة المشرفين والمساعدين تدعو ليوم احتجاجي عاجل

حددت النقابة الوطنية للمشرفين والمساعدين التربويين موعد اليوم الاحتجاجي المقرر أمام مديرية التربية بولاية غليزان بتاريخ الأربعاء 17 جوان الجاري ابتداء من الساعة 9 صباحا، للمطالبة بالتسوية الفعلية والجادة لمختلف انشغالات السلك ورفع التمييز المسلط والمتعمد ضد نقابته.

أوضحت النقابة أن اليوم الاحتجاجي جاء بسبب التذمر والاستياء جراء استمرار مديرية التربية في تجاهل صارخ لانشغالات سلك مشرفي ومساعدي التربية، بل تعدى ذلك إلى استعمال شتى الطرق الانتقامية ضد الإطارات النقابية، من خلال الخصم العشوائي والتضييق مهنيا، أمام عجز مدير التربية عن إيجاد التسوية وعدم الرد نهائيا على مراسلات النقابة، "حيث استنفدنا كل طرق الحوار بصفة قانونية مقابل تسويف وتقاعس مستمر".

وتمسكت النقابة بكل المطالب العالقة وحذرت من التوزيع غير العادل لمناصب مشرفي ومساعدي التربية عبر جميع المتوسطات والثانويات، ومراجعة شاملة للخرائط، مطالبة بتفعيل دور اللجنة المتساوية الأعضاء وعدم تغييبها، ونشر المناصب الشاغرة والقابلة للشغور عبر وسائل الإعلام والتواصل، على غرار باقي الولايات، لإضفاء شفافية على العملية، منددة بحرمان مساعدي ومشرفي التربية من الحركة الاستثنائية، فرص التبادل والدخول الولائي طيلة الموسم الدراسي.

ودعت النقابة، بلسان أمينها الولائي، أحمد عبد الهادي، إلى التكفل الجاد والعاجل واعتماد خبرة مساعدي التربية ومشرفي التربية، بمن فيهم مساعدو التربية المدمجون سنة 2002/2001، ومشرفو التربية دفعة 2015 ممن أنصفتهم المحكمة الإدارية، ورد الاعتبار المادي والمعنوي لمندوب النقابة الذي تعرض لخصم تعسفي من راتب شهر مارس وشهر أفريل ومردوديتهما، إضافة إلى الاستفزازات المتواصلة في غياب المساواة وخرق واضح للقانون 90/14.

وندد أحمد عبد الهادي بالخصم العشوائي لمنتسبي النقابة جراء إضراب يومي شهر فيفري، رغم عدم إقرار الوزارة بذلك، مع انعدام التكوين طيلة الموسم الدراسي لمشرفي التربية الجدد، وإقحامهم في مهام رتب أخرى لا تعنيهم تعسفيا، داعية إلى تصحيح كشوف مجمل الخدمات وتدارك التأخر الفادح في تسوية مقررات الترقية والدرجات والمنح العائلية وتسريع عمليات الترقية على أساس الشهادة والتأهيل، والتزام المديرية بتعهداتها وتسليمها لمحاضر التفاوض.

ودعا المتحدث سلطة القرار للتكفل الجاد والفعلي بمطالبنا والتدخل بصفة استعجالية لتسويتها، لأن حقوقهم مشروعة ومطالبهم مهنية بحتة.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع