تتجاوز 40 درجة في الولايات الشمالية

حالة تأهب من الحماية المدنية للوقاية من موجة الحرّ وكورونا

حالة تأهب من الحماية المدنية للوقاية من موجة الحرّ وكورونا
دعوات للتقيّد بالتدابير الصحية اللازمة بسبب الوباء

 

حذّرت مصالح الأرصاد الجوية، من ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة هذا الأسبوع على معظم ولايات الوطن، إذ تتوقع ذات المصالح، أجواء مشمسة على الولايات الشمالية، فيما ستشهد الولايات الداخلية والهضاب العليا أجواء مغشاة مرفوقة بتساقط أمطار متفرقة.

وأضافت ذات المصالح، أن الأجواء ستكون مشمسة وحارة على الولايات الجنوبية، إذ تتراوح درجات الحرارة ما بين 28 و40 درجة على الولايات الساحلية، وما بين 33 و41 درجة على الولايات الداخلية، وما بين 36 إلى 46 درجة بالجنوب.

وبالنظر للوضعية الوبائية مع ارتفاع درجات الحرارة، وضعت المديرية العامة للحماية المدنية جميع وحداتها العملية في حالة تأهب قصوى مع إعطاء تدابير تبعا لموجة الحر التي تضرب البلاد هذه الأيام ووباء "كورونا"، وكثّفت وحدات الحماية من حملاتها التحسيسية للوقاية من هذه الموجة وفي ظل الارتفاع الكبير في درجات الحرارة إثر قدوم كتلة هواء ساخنة مسّت معظم ولايات الوطن، وفي هذا الإطار وحسب بيان للحماية المدنية، فقد نصحت هذه الأخيرة المواطنين بعدم التعرض لأشعة الشمس، خاصة المسنين وأصحاب الأمراض المزمنة والأطفال.

بالإضافة إلى تجنب الخروج والتنقل هذه الأيام إلا للضرورة مع البقاء تحت الظل قدر المستطاع، كما وجهت مصالح الحماية المدنية للمواطنين تدابير تخصّ استحداث تيار هوائي في المساكن عند ارتفاع الحرارة في الخارج مع غلق النوافذ والستائر وواجهات الشرفات والتقليل من الأضواء، ووجهت مصالح الحماية المدنية نصائح للمواطنين، عند خروجهم من البيوت بضرورة ارتداء القبعة وملابس خفيفة من القطن تكون فاتحة اللون، مع تجنب أعمال تتطلب مجهودا كبيرا.

كما نصحت المواطنين بالاستحمام عدة مرات في اليوم من دون تجفيف البدن، أو استعمال مرذاذ الماء، مع إعطاء المسنين والمرضى والأطفال الماء بصفة منتظمة، كما قدمت الحماية المدنية، نصائح لسائقي السيارات الذين لا يتوفرون على مكيّف هوائي، إذ قالت أنه من الضروري تفادي قطع مسافات طويلة خلال أوقات اشتداد الحرارة، كما يرجى برمجتها في وقت متأخر من المساء عند انخفاض درجات الحرارة أو في الليل.

وفي ظل منع السباحة وعدم فتح موسم الاصطياف، نصحت مديرية الحماية المدنية بعدم السباحة في المسطحات المائية أو الذهاب إلى الشواطئ، أو الاحتماء في الأماكن الباردة أو تحت الظل وعدم ترك الأطفال لوحدهم داخل السيارة، وفيما يتعلق بوباء كورونا، فقالت مديرية الحماية المدنية إنه يتوجب التقيّد بالتدابير الصحية اللازمة بالبقاء في المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة.

بالإضافة إلى تفادي التجمعات لأكثر من شخصين، خصوصا أمام المحلات التجارية والأماكن العمومية، جاء في البيان، دعوات للمواطنين باحترام شروط النظافة بغسل اليدين عدة مرات في اليوم وتعقيم محيط البقاء، مع احترام مسافة التباعد الاجتماعي خارج البيوت.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع