مع استمرار تفشي وباء كورونا

تأجيل التسجيلات المدرسية وبيع الكتاب المدرسي إلى سبتمبر

تأجيل التسجيلات المدرسية وبيع الكتاب المدرسي إلى سبتمبر

اقترح نشطاء تربويون على مديري المؤسسات التعليمية تأجيل التسجيلات المدرسية وبيع وتسليم الكتب المدرسية بالنظر إلى الظروف التي تمر بها البلاد، ومع تزايد انتشار عدد الإصابات بجائحة كورونا، بعد إبراز المخاوف من عواقب التجمعات بالمؤسسات التربوية في ظل عودة تفشي الوباء من جديد بمختلف الولايات.

 

وفي هذا الصدد، دعم الناشط التربوي العابد عقباوي مقترحه بأن الدخول المدرسي الموسم القادم سيكون في شهر أكتوبر، لذا فهناك وقت كاف جدا للتسجيلات، حسب قوله، إلا إذا صدرت من الوزارة تعليمات واضحة بضرورة إجراء التسجيلات، وهو ما استبعده ذات المصدر بعد أيام من خروج الإداريين، مبديا في هذا الصدد مخاوفه من إقامة تجمعات داخل المؤسسات التربوية أمام نقص وعي المواطنين وضعف الإجراءات الاحترازية الوقائية من جائحة كورونا، خاصة ما تعلق بتوفير الأقنعة الواقية والمحلول الكحولي المطهر والتعقيم اليومي للمؤسسة.

وقال إنه سيؤدي لا محالة إلى نتائج وخيمة على صحة الموظفين والمواطنين، وسيتحمل مدير المؤسسة وحده دون غيره المسؤولية الكاملة في ذلك، وقد يؤدي به إلى متابعات قضائية بسبب خرقه لبروتوكول الوقاية من كورونا.

وأكد المتحدث أن الوصاية لم ترسل أي تعليمات في هذا الشأن، بل إنها منعت تسليم الكشوف مباشرة للأولياء وإنما طالبت بإرسالها عبر البريد أو فضاء الأولياء، وهو ما يعني أن الوصاية أخلت مسؤوليتها من إقامة تجمعات داخل المؤسسات التربوية دون احترام الإجراءات الوقائية.

ويأتي هذا في الوقت الذي حددت وزارة التربية الوطنية تاريخ من 1 إلى 30 جوان 2020 لتسجيل الأطفال المعنيين بالسنة الأولى ابتدائي، حيث وجهت تعليمات مشددة إلى مديري المدارس الابتدائية للشروع رسميا في تسجيل الأطفال المولودين ما بين أول جانفي و31 ديسمبر 2014، وهذا في إطار التحضير للدخول المدرسي المقبل 2020-2021، موضحة أنه يمكن فتح فترة استثنائية خلال شهر سبتمبر 2020 لتسجيل الأطفال الذين لم يتمكنوا من ذلك في الفترة المحددة.

وانطلاقا من ترخيص وزارة التربية الوطنية بإمكانية تنظيم تسجيلات تلاميذ السنة الأولى في شهر سبتمبر، دعا إلى أهمية اتخاذ الاحتياطات لمنع انتشار وباء كورونا، خاصة أن الوزارة شددت على أنه يتعين التقيد الصارم بالتدابير الوقائية وتدابير التباعد الاجتماعي وتعقيم وتطهير مرافق المدرسة لاستقبال الأولياء لتسجيل أبنائهم، كما يمكن لهذا الغرض تفضيل استعمال وسائل تكنولوجيا الإعلام والاتصال الحديثة.

وأمرت وزارة التربية مديري المدارس الابتدائية بإرسال وضعيات دورية متعلقة بالتسجيلات بالسنة الأولى ابتدائي إلى المصلحة المعنية بمديرية التربية، لتقييم تقدمها من أجل عقد مقارنة مع التقديرات المقدمة في إطار تحضير الدخول المدرسي المقبل. وفي كل الأحوال يتعين إعداد وضعية قبل تاريخ 15 جويلية 2020 قصد ضبط التنظيم التربوي للدخول المدرسي 2020-2021.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع