رغم تسجيل تراجع في حوادث المرور بنسبة 22.7 بالمائة

إرهاب الطرقات يودي بحياة 227 شخص في 5 أشهر فقط

إرهاب الطرقات يودي بحياة 227 شخص في 5 أشهر فقط

تراجعت نسبة حوادث المرور خلال الخمسة أشهر الأولى لسنة 2020 مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية بنسبة 7ر22 بالمائة، حيث سجلت مصالح الأمن المروري 5.271 حادث خلف مقتل 227 شخص وإصابة 6.333 آخرين، حسبما أعلن عنه أمس ذات السلك الأمني.

جاء في الحصيلة الوطنية لنشاطات مصالح الامن المرور، أن عدد حوادث المرور بلغ الاشهر الخمسة الأولى للسنة الجارية 5271 حادث مرور تسبب في مقتل 227 شخص إصابة 6.333 آخرين، مقابل 6.819 حادث و293 قتيل و8.129 جريح في خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ويحتل العنصر البشري مقدمة الأسباب الرئيسية لحوادث المرور لنفس الفترة الحالية، حيث جاء في الحصيلة الرقمية، تسجيل 5.174 حالة، بينما تسببت 48 مركبة في حوادث مرور، أما حالة الطريق والمحيط فذكر نفس المصدر تسجيل 49 حالة كسبب مباشر، كما أشارت مصالح الأمن العمومي، في حصيلتها إلى تنظيم نشاطات وقائية طيلة الخمسة أشهر الماضية من السنة الجارية، تمثلت في دروس نظرية بمؤسسات التربية والتعليم (747 درسا) ودروس نظرية بحظائر التربية المرورية (148 درسا) وأزيد من 425 ألف نشاط توعوي تحسيسي اتجاه مستعملي الطريق.

ولمواجهة ظاهرة القيادة بسرعة والتجاوزات الخطيرة وتحسيس السائقين، أشارت الحصيلة الأولية لهذه السنة، إلى إنجاز 235.874 حاجز مراقبة مرورية، ما يقارب 600.000 دورية راجلة و628.000 دورية راكبة وما 4.059 عملية مراقبة بالرادار.

من جهة أخرى، وفي مجال الاجراءات الردعية لذات المصالح، تم تسجيل ارتفاع في عدد جنح المرور بنسبة 52 % أي ما يعادل أكثر من 32 ألف جنحة خلال الاشهر الخمسة الأولى للسنة الجارية مقابل 21 ألف لنفس الفترة من 2019، وبلغ عدد السيارات الموضوعة في الحظيرة 21.217 سيارة مقابل 6.734 سيارة في 2019 فيما تم توقيف أزيد من 39 ألف سائق مقابل 31 ألف السنة المنصرمة، وفرضت غرامات مالية على 351.190 سائق في 2020 مقابل 276.216 سائق.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع