ستنطلق اليوم بناء على تعليمات من الوزير بن زيان

لقاءات بين الوصاية والشركاء الاجتماعيين حول رزنامة إنهاء الموسم الجامعي

لقاءات بين الوصاية والشركاء الاجتماعيين حول رزنامة إنهاء الموسم الجامعي

أعطى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان، تعليمات لإطاراته باستدعاء الشركاء الاجتماعيين من جديد للتشاور حول رزنامة إنهاء الموسم الدراسي وبحث كل سبل إنجاح استئناف الدروس بالتشاور مع ممثلي النقابات والأساتذة وممثل الطلبة، بمن فيهم العمال.

وبناء على هذه التعليمات، قام الأمين العام الأستاذ نور الدين غوالي باجتماع تنسيقي مع إطارات الوزارة. وحسب بيان لوزارة التعليم العالي فقد تطرق الاجتماع لبرمجة اجتماعات مع الشركاء الاجتماعيين وممثلي الطلبة والأساتذة والعمال، فيما يخص رزنامة إنهاء السنة الجامعية والدخول الجامعي، وكيفية استدراك وإتمام السداسي وتسهيل ظروف التسجيل للطلبة الجدد بعد النجاح في دورة امتحان البكالوريا.

كما سيتم خلال اجتماعات الشركاء الاجتماعيين التطرق إلى ملف تحيين منصات التعليم عن بعد وعمليات التقويم وملف الالتحاق بالجامعات ودور الخدمات الجامعية في إنجاح العملية بتوفير كل الشروط الوقائية ضد كوفيد 19، وفي إطار هذه التعليمات، من المنتظر أن تجتمع اليوم نقابات القطاع، بما فيها الاتحادية الوطنية لمستخدمي قطاع التعليم العالي والبحث العلمي، التي تلقت دعوة من أجل لقاء تشاوري مع الأمين العام لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وجاء في بيان صادر عن رئيس الديوان بوزارة التعليم العالي "إنه يسعدني الحضور شخصيا الاجتماع التشاوري الذي سيترأسه الأمين العام، وذلك يوم الخميس 9 جويلية على الساعة الثانية زوالا بمقرة الوزارة بقاعة المحاضرات".

تجدر الإشارة أن الوزير الأسبق لقطاع التعليم العالي كان قد عقد اجتماعات مع الشركاء الاجتماعيين حول ذات الملفات منذ أفريل الماضي، مع عقد اجتماعات مرئية عن بعد مع رؤساء الندوات الجهوية، حيث تطرق إلى عدة مسائل تضم كلا من الجانب البيداغوجي والعلمي، وكذلك تساؤلات الأسرة الجامعية فيما يخص استئناف التدريس ورزنامة استئنافها، كما تمحور هذا اللقاء حول اتخاذ التدابير اللازمة لتوفير كل الشروط التي تسمح للطلبة والأساتذة بإتمام المحتوى البيداغوجي في ظروف ملائمة وجيدة.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع