بسبب استحالة تنظيم مسابقات توظيف جراء انتشار وباء كورونا

نحو طي ملفات الاحتياطيين الإداريين وسلك التدريس بقطاع التربية

نحو طي ملفات الاحتياطيين الإداريين وسلك التدريس بقطاع التربية

كشفت مصادر تربوية عن قرار مشترك بين مصالح الوظيف العمومي ووزارة التربية الوطنية من أجل تأجيل كل مسابقات التوظيف والامتحانات المهنية المبرمجة تحسبا لإنجاح الموسم الدراسي المقبل 2020-2021، وهذا بسبب جائحة وباء كورونا التي تعرف تزايدا مستمرا في مختلف ولايات الوطن. هذا وتقرر اللجوء إلى المناصب الاحتياطية للمسابقة التي نظمت في المواسم الدراسية الماضية.

 

جاء هذا خلال اجتماع وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، والمدير العام للوظيفة العمومية والإصلاح الإداري، بلقاسم بوشمال، حيث تقرر تمديد العمل بالقوائم الاحتياطية في جميع الرتب الإدارية (مدير، ناظر، نائب مدير، مشرف تربية) لمسابقة 2019 وتمديد العمل بالقوائم الاحتياطية للأساتذة، أستاذ تعليم ابتدائي ومتوسط وثانوي، في إطار المسابقات التي أجريت في سنة 2017 للمتوسط والثانوي وسنة 2018 في الابتدائي، هذا وقررت وزارة التربية الوطنية، وقبل توظيف الاحتياطيين في سلك الأساتذة، تسوية قبلا ملفات خريجي المدارس العليا ومنح الأولوية في التوظيف لهذه الفئة، وفق ما ينص عليه القانون وطبقا لتعليمات الوظيف العمومي، قصد توظيفهم في المؤسسات التربوية في مختلف الأطوار التعليمية.

ولم تصدر وزارة التربية أي قرار رسمي بهذا الخصوص، وهذا في وقت باشرت عدة مديريات تربية استدعاء خريجي المدارس العليا للأساتذة لتقديم ملفاتهم مصحوبين بملفات تتضمن طلبا خطيا، وشهادة التخرج، المؤهل العلمي، شهادة وكشف النقاط لجميع الفصول، شهادة ميلاد وشهادة الحالة العائلية، بالإضافة إلى نسخة من بطاقة التعريف الوطنية، صورة شمسية، أظرفة بريدية معنونة، الوضعية تجاه الخدمة الوطنية، فضلا عن صحيفة السوابق العدلية، شهادة الجنسية، وبطاقة الإقامة ونسخة من بطاقة الشفاء، صك بريدي مشطوب، رقم الضمان الاجتماعي. هذا فيما تحرص المديريات على الالتزام بالإجراءات الوقائية المتعلقة بفيروس كورونا كوفيد 19 كارتداء الكمامة واحترام مسافة التباعد واحترام التواريخ والمواقيت المحددة.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع