وزارة التربية تنفي ما يروج وتحذر من مساعي تغليط الرأي العام

تخفيض معدل النجاح في "الباك" إشاعة !!

تخفيض معدل النجاح في "الباك" إشاعة !!

كذبت وزارة التربية، القرارات المغلوطة المتداولة في الإرسال المزور والمغلوط المنتشر عبر شبكات التواصل الاجتماعي، والذي نسب إلى الأمين العام لوزارة التربية الذي يروج فيه أنه يمتحن التلاميذ في المواد الأساسية مع تحديد العتبة ويحتسب التلميذ ناجحا بمعدل 09 من 20، كما أن معدل القبول يحسب بـ(معدل البكالوريا + معدل الفصلين)/3.

 

نفت وزارة التربية في بيان لها "الأخبار التي تم تداولها في بعض مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن قرارات متعلقة بامتحان شهادة البكالوريا 2019/2020، وقالت "تفند وزارة التربة الوطنية تفنيدا قاطعا هذه المعلومات التي لا أساس لها من الصحة، والتي تهدف إلى تغليط الرأي العام والتأثير على نفسية واستقرار التلاميذ خلال هذه الفترة الحساسة المرتبطة بتحضير الامتحان، والتي تتطلب كثيرا من الطمأنينة والاستعداد والتركيز والمرافقة".

وطالبت الوزارة الوصية الجميع باليقظة وتقصي المعلومة من مصدرها الرسمي من خلال الاطلاع الدوري على موقع الوزارة الإلكتروني، وصفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما دعت الوزارة التلاميذ إلى التحلي باليقظة والقدرة على التمييز فيما يخص المعلومات التي تصلهم خارج القنوات الرسمية لوزارة التربية.

يأتي هذا بعد أن أقدمت جهات مجهولة على تحرير وترويج تعليمة وزارية على أنها صادرة عن وزارة التربية الوطنية، تحمل قرارات هامة بخصوص امتحان بكالوريا 2020، على أنه إرسال صادر عن الأمين العام لوزارة التربية إلى مديري التربية حول قرارات متعلقة بامتحانات شهادة البكالوريا 2019/2020.

وبناء على التعليمة التي نسبت إلى الأمين العام لوزارة التربية والتي تفند الوزارة حيثياتها "فإنه في إطار التحضير الجيد لامتحان شهادة البكالوريا وبالتنسيق مع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، فإنه وبعد إلغاء امتحان شهادة التعليم الابتدائي والاكتفاء بمعدلات قبول لا تتعدى 10/20 وبتطبيق نفس الإجراء الاحترازي على شهادة التعليم المتوسط، مع فتح المجال لفرصة أخرى، فإن التلميذ الممتحن يكون مقبولا بمعدل 9/20 مع إعادة تقييم الراسبين باعتماد الإنقاذ بإضافة معدل المسار الدراسي، مضاف إليه معدل شهادة البكالوريا، وهو ما فندته قطعيا وزارة التربية الوطنية".

كما تم الترويج، حسب ذات الإرسالية المغلوطة التي حذرت من فحواها وزارة التربية، أنه يمتحن التلاميذ في المواد الأساسية فقط حسب الشعب، مع تحديد عتبة الدروس إلى آخر ما تم التطرق إليه أسبوعا قبل نهاية الدراسية "حسب المنهاج والجداول المنظمة".

كما تنفي وزارة التربية ما تم تداوله بشأن "أنه تجرى امتحانات شهادة البكالوريا في ظل جائحة كورونا وفق نظام التباعد ويخفض عدد التلاميذ إلى النصف في كل قاعة، مع خفض عدد الحراس كذلك إلى حارسين لذات السبب، على أن يعفى من الحراسة كل من ذوي الأمراض المزمنة من النساء الحوامل وأمهات الأطفال دون سن 14 سنة، أما الأستاذة الآباء أو العزاب فيمكن الدفع بهم بسبب الظروف".

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع