توسيع الترشح لكامل حاملي شهادة ماستر والشهادة الأجنبية المعترف بها

الإفراج رسميا عن الشروط الجديدة للتكوين في "الدكتوراه"

الإفراج رسميا عن الشروط الجديدة للتكوين في "الدكتوراه"

 

أفرج وزير التعليم العالي والبحث العلمي عن شروط الالتحاق بالتكوين في مرحلة الدكتوراه برسم السنة الجامعية 2020/2021، معلنا من خلال منشور وزاري أنه سيتم توسيع الترشح للمشاركة في المسابقات المنظمة للدكتوراه، بالنسبة لحاملي شهادة الماستر أو شهادة أجنبية معترف بها.

وتتعلق شروط الالتحاق بالتكوين في مرحلة الدكتوراه برسم السنة الجامعية 2020/2021، بضرورة استجابة المناصب المفتوحة للاحتياجات البيداغوجية والعلمية والاجتماعية والاقتصادية للبلاد، مع وجوب توفر أساتذة من المصف العالي في التخصص المطلوب فتحه، وكذا وجود لجنة خاصة بالتكوين في الدكتوراه، وجوب توفر الإمكانيات المادية اللازمة من = مخابر بحث، وتجهيزات علمية للعلوم التجريبية وكذا توفر التوثيق العلمي المتخصص وفضاء عمل كاف لكل طالب دكتوراه.

ورخصت وزارة التعليم العالي للحاصلين على شهادة الماستر في نفس الفرع من المشاركة في المسابقة دون مراعاة التخصص، على أن يكون عرض التكوين في الدكتوراه مودعا من قبل أستاذ من المصف العالي، محددا للتخصص وكذا عدد المناصب المفتوحة.

وجاء في منشور وزارة التعليم العالي أنه سيتم خضوع المشروع المقترح للدراسة من قبل الهيئات العلمية للمؤسسة الجامعية "اللجنة العلمية للأقسام، المجلس العلمي للكلية أو المجلس العلمي للمؤسسة، فضلا عن ضبط قائمة مؤسسات التعليم العالي المؤهلة لتنظيم التكوين في الدكتوراه، من طرف لجنة وطنية للتأهيل، ويمنح التأهيل لمدة ثلاث سنوات.

وتقرر تنظيم الالتحاق بالتكوين في طور الدكتوراه على أساس المسابقة بالنسبة للمترشحين الحائزين شهادة الماستر أو أي شهادة أجنبية معترف بمعادلتها.

وتبعا لتعليمات رئيس الجمهورية في مجلس الوزراء المنعقد يوم الأحد 9 أوت الجاري، وتحسبا لفتح عروض التكوين في طور الدكتوراه للموسم الجامعي القادم 2020/2021، فإن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تنهي إلى علم الطلبة المعنيين من حاملي شهادة ماستر أو أي شهادة أجنبية معترف بها، أنه سيتم توسيع الترشح للمشاركة في المسابقات المنظمة لهذا الغرض للالتحاق بهذا الطور لفائدة الطلبة الراغبين في ذلك.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع