اعتبارا للوضع الوبائي

منظمة أولياء التلاميذ: "اللجوء إلى اللوحة الإلكترونية في التدريس سابق لأوانه"

منظمة أولياء التلاميذ: "اللجوء إلى اللوحة الإلكترونية في التدريس سابق لأوانه"

سجلت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ بارتياح ما تعلق بقطاع التربية في بعض ما ورد في كلمة وزير القطاع، محمد واجعوط، في اجتماع الحكومة مع الولاة، لاسيما الاهتمام بالدرجة الأولى بالجانب الصحي والإجراءات التي عرضتها الوزارة في إطار التحضير للدخول المدرسي المقبل، عدا فيما تعلق باستعمال اللوحة الإلكترونية "الطابليت"، الأمر الذي تراه المنظمة سابقا لأوانه اعتبارا للوضع الوبائي".

واعتبرت المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ في المقابل وعبر بيان لها، مشروع المؤسسة الوطنية التي تتكفل بالخدمات المدرسية، الذي بادرت به وزارة الداخلية والجماعات المحلية عملا مهما جدا لطالما ناضلت المنظمة من أجله.

وأضاف البيان أنه "قد ورد في مشروع مسافة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة (1) والذي قدمته وعرضته على وزير التربية الوطنية في اجتماع الثنائي يوم 20 فيفري 2020 كما قدمته في مشروع مسافة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة (2) والذي رفعته إلى رئيس الجمهورية في لقاء بتاريخ 08 مارس 2020، الأمر الذي يجعل المنظمة الوطنية تعزز مثل هذه الإجراءات التي تعود بالنفع على المدرسة الجزائرية.. كما تؤكد المنظمة الوطنية على ضرورة تكاتف الجهود لإنجاح المحطة الأولى الممثلة في الامتحانات الرسمية".

وتتويجها بنجاح يعود بالخير على المدرسة، تغتنم المنظمة هذه الفرصة لكي تدعو الأولياء إلى ضرورة مساعدة الأبناء وتحضيرهم بعيدا عن أشكال التخويف أو الانسياق وراء الشائعات المغرضة.

كما تأمل المنظمة النجاح في المحطة الموالية الخاصة بالدخول المدرسي المقبل، وهذا لا يتأتى إلا بالاستعداد الجاد وتضافر كل الجهود الخيرة في إطار النصوص القانونية.

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع