فتح التسجيلات الخاصة بالحج يوم 12 فيفري

فتح التسجيلات الخاصة بالحج  يوم 12 فيفري



كشفت مصادر من الديوان الوطني للحج والعمرة أن عملية فتح التسجيلات الخاصة بموسم حج 1437/2016 على مستوى البلديات ستكون يوم 12 فيفري المقبل، وذلك مباشرة بعد معرفة "كوطة" الجزائر من الحج هذه السنة في اجتماع وفد وزارة الشؤون الدينية مع السلطات السعودية في السابع من الشهر ذاته.
وأضاف ذات المصادر أن هذا التاريخ يعتبر متأخرا نوعا ما بالنظر لتصريحات الوزير الذي أكد أن التحضيرات لموسم الحج هذه السنة ستكون مبكرة، إلا أن سهولة الإجراءات هذه السنة مع بداية التسجيل الإلكتروني والقرعة الإلكترونية سيقلص من مدة التسجيلات وبالتالي يقدم من تاريخ إجراء القرعة هذا الموسم، حيث من المقرر أن يدخل برنامج الحج الإلكتروني حيز التنفيذ بداية من هذا الموسم وعليه فإن كل الإجراءات المتعلقة بهذه الفريضة ستتم إلكترونيا أو عن طريق الإعلام الآلي، بداية من التسجيلات ما يغني الحجاج عن التنقل إلى الإدارات واستخراج الوثائق وبعدها القرعة، حيث يمكن للحاج أن يتلقى ردا على طلبه بواسطة هاتفه النقال وصولا لعملية إيداع التأشيرات التي تتم بدورها إلكترونيا، وفيما يخص عملية القرعة الخاصة بالحج، فتتم وفق تسجيل بيانات خاصة بالحجاج، حيث يتم تسجيلهم بمجرد الانتهاء من إجراءات القرعة، ليتم تصنيفهم في خانات تخص السن والحالة الصحية، ليتم بذلك اختيار قائمة الحجاج عبر مختلف الولايات. بالتزامن مع ذلك، من المنتظر أن يشرع الديوان الوطني للحج والعمرة في تطبيق نهائي للمسار الإلكتروني للحجاج، الذي سيتيح للمواطن والمقيم فرصة اختيار كل من مقدم الخدمة، وبرنامج الخدمة، والسعر الأنسب له، وكذا التأكد من الاستفادة القصوى من المساحات المسلمة للمرخص لهم بالمشاعر المقدسة لإسكان الحجاج. بينما من المنتظر أن تشرع وزارة الداخلية والجماعات المحلية، الأيام المقبلة وقبل فتح باب التسجيلات في شرح مضمون التسجيل والقرعة الإلكترونية وكيفية تجسيده، وتعريف المواطنين بطريقة التعامل مع هذا النمط الإلكتروني الجديد، من خلال ومضات إشهارية وكذا عن طريق تسجيلات فيديو يتم بثها عبر وسائل الإعلام المختلفة، من بينها التلفزيون، وكذا بواسطة موقعي وزارة الشؤون الدينية والديوان الوطني للحج والعمرة وكذا وزارة الداخلية والجماعات المحلية.
ومن شأن القرعة الإلكترونية هذه السنة أن تنهي جدل الاحتيال في قرعة الحج خاصة أن عملية الانتقاء وجمع المعلومات في قاعدة البيانات تتم إلكترونيا ولا يمكن الاطلاع عليها عكس السنوات الماضية والتي كانت فيها عملية القرعة غالبا ما تحدث فتنا كثيرة بسبب إقصاء العديد من الراغبين في الحج واستبدالهم بأصحاب المعريفة. من جانب آخر من المتنظر أن ينطلق وفد مكون من إطارات وزارة الشؤون الدينية وكذا أعضاء من الديوان الوطني للحج والعمرة يوم 29 جانفي الجاري من أجل الاتفاق مع الطرف السعودي واستطلاع سوق العقار في مكة والمدينة المنورة، والقيام بتأجير الفنادق التي سيقيم فيها حجاجنا الميامين، وفق الشروط التي تم تحديدها في هذا السياق، وكذا الاطّلاع على العروض في مجال النقل ومؤسسات الطوافة والإعاشة وغيرها من الخدمات، في حين ستعرف كوطة الجزائر من الحجاج يوم 7 فيفري كما سبق لوزير الشؤون الدينية والأوقاف أن أعلن، مرجحا أن تبلغ الحصة حسب تقديرات وزارة الشؤون الدينية أكثر من 31 ألف حاج، على أن يقوم وزير الشؤون الدينية والأوقاف في نهاية فيفري أو مارس القادم بالتنقّل إلى السعودية، للتوقيع على كافة العقود بشكل رسمي، بعد لقائه بوزير الحج السعودي مثلما هو متعامل به خلال كل موسم. وكان الوزير قد أكد في ذات السياق أن التحضيرات لموسم الحج هذه السنة ستكون مبكرة استجابة لأوامر الحكومة التي سبق وأمرت الديوان الوطني للحج والعمرة، بالشروع في التحضير لموسم الحج مبكرا، وذلك من خلال إجراء عملية القرعة قبل التاريخ المعتاد في المواسم الفارطة، إضافة العمل على عصرنة الحج من خلال تطبيق المسار الإلكتروني في الإسكان والنقل وتحسين الإعاشة وتحسين أكثر للخدمات المقدمة للحجاج الجزائريين


س. زموش

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha