مسار الحج يتحدد اليوم!

مسار الحج يتحدد اليوم!

 

الوكالات يطالبون بقرعة حج إلكترونية لربح الوقت 

 

من المنتظر أن يعلن ديوان الحج والعمرة بداية من اليوم عن كافة التفاصيل المتعلقة بموسم الحج لهذه السنة تزامنا مع إطلاق وزارة الداخلية عملية التسجيلات على القرعة وهي العملية التي تأتي متأخرة نوعا ما عما كانت عليه هذه الخطوة مقارنة بالسنة الماضية ما يجعل الوكالات السياحية تخسر الوقت وتعاني الضغط فيما بعد لتكملة باقي الإجراءات.

تعرف التحضيرات لموسم الحج 2017/1438 سيرورة بطيئة فلغاية الأن لم يعلن بعد عن بدء التسجيلات للقرعة وهي العملية التي كانت الموسم الفارط نهاية شهر جانفي ما يعني أنها مقارنة بالموسم الماضي فان العملية متأخرة بأكثر من أسبوعين، وهو ما فتح المجال لمواقع الكترونية مزعومة للترويج لتسجيلات وهمية وهو ما حذر منه ديوان الحج والعمرة والذي أكد منذ أيام  أن التسجيلات للمشاركة في القرعة لم تنطلق بعد، والتسجيلات التي تروج لها مواقع وهمية  لا أساس لها من الصحة، موضحا في رده على مئات الأسئلة المتعلقة بانطلاق العملية على صفحته الرسمية في موقع التفاعل الاجتماعي "فايسبوك" أن مصالح وزارة الداخلية والجماعات المحلية تعمل على إطلاق العملية في الأيام المقبلة، كما سيتم الإعلان عن موعدها في وسائل الإعلام الوطنية والمواقع والصفحات الرسمية للهيئات المعنية في مواقع التفاعل الاجتماعي.  

 

الوكالات يطالبون بقرعة حج إلكترونية لربح الوقت 

 

هذا وقد اكدت بعض الوكالات السياحية أمس لـ"الرائد"  أنه من المرجح أن تنطلق التسجيلات الخاصة بالحج التي تشرف عليها وزارة الداخلية والجماعات المحلية خلال الأسبوع المقبل، مرجعين أمكانية أن يكون التأخير الذي تم تسجيله راجع إلى إمكانية تنظيم قرعة إلكترونية بداية من هذه السنة عكس المواسم الماضية، في حين أوضحوا أن عملية التسجيل ستكون عبر الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية، وعليه سيتمكن الراغبون في الحج هذه السنة من إنهاء العملية في وقت مبكر، قبل الانتقال إلى عملية اختيار الفنادق والغرف إلكترونيا، وأشار أصحاب الوكالات السياحية أنه ان لم يتعلق الامر بقرعة الالكترونية فأن هذا التأخير سيجعل الوكالات السياحية تخسر الوقت وتعاني الضغط فيما بعد لتكملة باقي الإجراءات.

 

تكلفة الحج مرجحة للارتفاع وتصريحات متضاربة لعيسى

 

من جهة اخرى لم يكشف الديوان بعد والوفد التحضري المسؤول عن تنظيم عملية الحج عن التكلفة التي سيكون عليها حج 2017 وسط توقعات بارتفاعها بسبب استمرار انهيار العملة الوطنية مقارنة بالعملات الأجنبية وبخصوص التكلفة بدت تصريحات وزير القطاع محمد بن عيسى متضاربة بشكل كبير حيث أعلن الوزير عند انطلاق التحضيرات أنه لن تكون هناك زيادة في تكاليف الحج للموسم القادم، مضيفا أنه في حال تم تسجيل ارتفاع في الأسعار ستلجأ الوزارة إلى الاستغناء عن بعض الخدمات التي تعد من الكماليات، وذلك لتفادي الرفع من تكلفة الحج وإثقال كاهل الجزائريين غير أنه عاد ليستدرج ويؤكد ارتفاع تكاليف أداء الحج للموسم القادم، 1438/2017  بسبب فرض السلطات السعودية لخدمات إضافية اجبارية على حد قوله دون أن يذكرها، في حين ذكرت مصادر من الديوان أن  تكلفة الحج سترتفع بشكل محسوس هذه السنة لتستقر في حدود ال56 مليون سنتيم، وهذا راجع لعدة عوامل أهمها انخفاض سعر الصرف مقارنة بالمواسم الماضية، وهو الأمر الذي يجعل الحج معنيا بالزيادة، إضافة إلى الخدمات التي ينتظر تقديمها للحجاج، والتي ستتسبب في رفع سعر الحج مقابل تحسين الخدمة، وعلى رأسها الخدمات الإضافة الإجبارية التي ستفرضها السلطات السعودية. 

 

كوطة الجزائريين تحدد اليوم 

هذا ومن المنتظر ان تفصل السلطات السعودية اليوم في الحصة الممنوحة للجزائريين الراغبين في الحج حيث من المنتظر أن تعرف كوطة الجزائر ارتفاعا خاصة بعدما انتهت أشغال توسعة الحرم المكي التي انطلقت سنة 2012 وتسببت في تقليص الـ "كوطة" الجزائر لتبلغ 28 ألف حاج.  وحسب ما أكدته مصادر من ديوان الحج فأن حصة الجزائر من الحجاج لسنة 2017 من المرجح ان تبلغ 32 ألف حاج، حيث ستستعيد وزارة الشؤون الدينية ما نسبته 10 من المائة فقط من الكوطة الحقيقية للجزائر التي كانت عليها قبل انطلاق أشغال التوسعة، أين كان للجزائر حصة بـ 36 ألف جواز قبل 2012، في انتظار استعادتها كاملة ورفعها لتصل إلى العدد الحقيقي لسكان الجزائر في الوقت الراهن وهو 40 مليون جزائري. 

للإشارة يوجد المدير العام للديوان الوطني للحج والعمرة يوسف عزوزة في زيارة للمملكة العربية السعودية على رأس وفد تحضيري يتشكل من ممثلين عن القطاعات المتداخلة في تنظيم عملية الحج بالإضافة إلى ممثلي الوزارة الوصية وزارة الشؤون الدينية والأوقاف ، ممثل وزارة الداخلية ، ممثل وزارة المالية ، ممثل عن الوزارة المكلفة بالسياحة ، ممثل عن بنك الجزائر وممثل عن شركة الخطوط الجوية الجزائرية وقد قام الوفد بالشروع في دراسة العروض التي كانت قد أودعتها مختلف الشركات السعودية لدى القنصلية العامة الجزائرية بجدة استجابة لإعلان دفاتر الشروط الذي كان قد نشره الديوان عبر الجرائد اليومية السعودية من أجل اختيار الخدمات الضرورية للتكفل بالحجاج ، سواء خدمات الإسكان أو الاعاشة أو النقل في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة ، هذا وسيلتحق أصحاب وكالات السياحة والأسفار الفائزة بشرف تنظيم عملية الحج لهذا الموسم (1438 هـ/2017م) بالوفد للقيام باختيار خدمات الإقامة والاطعام الخاصة بحجاجها

س. زموش

  Article "tagged" as:
لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • Bold
  • Italic
  • Underline
  • Quote

رجاء أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha